الرئيسية / منوعات / ظنـ.ـوا ان هذه البقرة ستـ.ـلد عجلاـ.ـاً ولكن كانت الصـ.ـدمه فأذهـ.ـلت الجميع ، سـ.ـبحـ.ـان الله !!

ظنـ.ـوا ان هذه البقرة ستـ.ـلد عجلاـ.ـاً ولكن كانت الصـ.ـدمه فأذهـ.ـلت الجميع ، سـ.ـبحـ.ـان الله !!

تعتبر الأبقار من أقدم أنواع الثديات التي أستأنثها البشر منذ القدم

والتي لا زلنا نعتمد على حليبها ولحمها كأحد المكونات الغذائية الأساسية في حياة معظم البشر.
وأصل التسمية في اللغة العربية يعود لكلمة بقر أي شقَّ؛ كون البقرة تشقُّ الأرض بالمحراث، كما ذُكرت في القرآن الكريم في سورة البقرة في قصة البقرة ونبي الله موسى عليه الصلاة والسلام وقومه بني إسرائيل
وعلى أي، حدثت وقائع قصتنا لهذا اليوم في المغرب،
في الخامس عشر من أبريل/نيسان لسنة 2013. في إحدى ضيعات تربية الأبقار، في مدينة سيدي بنور المعروفة بإمكانياتها الطبيعية الهائلة، من حيث الزراعة وتربية المواشي.

كان مالك المزرعة المدعو أحمد، من أحد أهم وأفضل مالكي أبقار في المنطقة، لأنه بدأ العمل في هذا الميدان منذ صغره ويمتلك خبرة واسعة في التعامل مع هذه الحيوانات الثديية، لدرجة أنه يقوم بتوليدها لوحده دون الحاجة لإستدعاء الطبيب البيطري.

ومع إقتراب منتصف شهر أبريل/نيسان من سنة 2013، كانت إحدى أفضل الأبقار لدى أحمد على وشك الولادة، وإن لم تعلموا بهذا الأمر فإن فترة حمل البقرة تبلغ 9 أشهر، وعادة ما تلد عجلا واحدا فقط.
ولهذا فقد كان أحمد وعائلته على وشك توليد البقرة، فهذه العملية تعتبر عادة ونشاطا بدويا على جميع أفراد الأسرة تعلمه، بحكم طبيعة عملهم! ولدى وضع البقرة للعجل،لاحظ أحمد بأنه صغير الحجم عن المعتاد، وأضعف أيضا!لكنه إعتبر الأمر عاديا ثم إنتظر إخراج البقرة للمشيمة، فإذا تجاوزت البقرة أكثر من ساعتين، بعد الولادة ولم تخرج المشيمة قد يشكل هذا الأمر خطرا على حياة الأم،
الأمر الذي يستلزم أخذها للطبيب البيطري بسرعة.

ولهذا وبحكم خبرة أحمد، حاول مساعدة البقرة لإخراج المشيمة،
لكنه تحسس ما يبدو كرجلي عجل أخر، ليتفاجئ بهذا الأمر، فنادرا ما تلد الأبقار عجلين، لكنه لم يصدق نفسه لدى إكتشافه بأنها ستلد أكثر من عجلين أيضا.
فقد تمكن أحمد في النهاية من توليد بقرته، التي ولدت 5 توائم، مات أحدها بعد مرور موقت قصير من ولادته، وتمكن الأربعة الأخرون بجهد الله وقدرته من النجاة والبقاء على قيد الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *